Science magazine | المجلة العلمية المجلة العلمية

دراسة علمية : ارتفاع هام في معدل ضعف الانتصاب عند المغاربة

0 comments

أثبتت الدراسة ارتفاعا هاما في معدل ضعف الانتصاب الذي بلغت نسبته 45،05،  والتي ترتفع حدتها مع 13 بالمائة من الحالات. 
انتبهوا..هذا ما قالته أكثر من 45 في المائة من المغربيات اللواتي يعاني أزواجهن من ضعف الانتصاب!

الدراسة التي لازالت تعرض  الآن نتائجها في ندوة صحافية بالدار البيضاء الجمعية المغربية لأمراض المسالك البولية، ركزت فيها على 202 أسرة مغربية، أكدت خلالها النساء والرجال،  أن 45،05 من المغربيات يعاني شركاؤهن من ضعف الإنتصاب، مع العلم أن 13 في المائة ، صنفت الدراسة حالات الأزواج فيها، بأنها في مراحل شديدة. 


وقد أكدت الدراسة، أن المرأة التي تلعب العديد من الأدوار، يمكنها أن تصبح المعالج عندما تطمئن، تواكب، تناقش وتشجع على الإستشارة الطبية، حيث وصفتها خلاصات الدراسة الطبية، بأنها : » الرفيق في درب الشفاء وإعادة الثقة للشريك المصاب من القلق » 

وتؤكد الدراسة أن أغلب المغاربة المصابين بضعف الانتصاب، تعاملوا بعدوانية، حيث تتحدث الدراسة عن 14 بالمائة منهم ممن باتوا عدوانيين، هذا في الوقت الذي أكدت الدراسة أن 9،4 بالمائة منهم تسلحوا بالعزم والإصرار لتجاوز الطارئ الصحي، هذا في الوقت الذي تكيف 13،87 بالمائة منهم مع الوضع،  لكن المقلق أن ما يزيد عن 28 بالمائة تجنبوا الحديث عن  أسلوبهم في تجاوز المشكلة، هذا في الوقت الذي كان موقف سبعين بالمائة منهم، الصمت!! 


الجنس بلا مُركَّبات من حقوق المسلم الثابتة

0 comments

الجنس بلا مُركَّبات من حقوق المسلم الثابتة – فرحات عثمان

فرحات عثمان
فرحات عثمان
أخلاقنا في الجنس غير إسلامية، إذ هي من الإسرائيليات
إن العادات التي تحكم اليوم مجتمعاتا ليس لها من الإسلام إلا الإسم، بينما هي متأتية من الأخلاقيات اليهودية والمسيحية التي تسمى بالإسرائيليات والتي تغلغت في حياة العربي المسلم، حتى غيرت ما كان لديه من عادات سليمة.
نعم، لقد تغير الحال اليوم في الغرب، وصار له ما تحدث عنه المقال، وأيضا أماكن أخرى خاصة بمن يهوى العري مثلا؛ وكل ذلك من الحقوق الخاصة التي يجب حمايتها ما دام الأمر يتم حسب قواعد مضبوطة يحترم فيه الواحد حرية الآخر.
فإذا كان التعري أو ممارسة الجنس من الحريات الفردية المضمونة اليوم في بلاد الغرب، فلأن هذه البلاد أصبحت ديمقراطية. إلا أنها لم تكن كذلك في عهود سايقة عندما كانت الكنيسة طاغية على الحياة اليومية للشعب، فكان هذا الشعب يقاسي الويلاتو تماما كما نقاسيها نحن اليوم. وفي ذلك الوقت، كان المسلم يحيا تماما في حرية كاملة كما هو الحال اليوم بالغرب.
لقد انقلبت الآية تماما لأن الغرب أخذ بالديمقراطية ونبذ أخلاقيته الدينية المتزمته التي دخلت بلادنا فأخذت مكان حرياتنا وأخلاقيتنا المسلمة المتسامحة. إم من يقرأ مثلا رحلة ابن بطوية يرى كيف لم يكن التعري مما يرفضه الإسلام والمسلمون، لا هو من العادات المعهودة، بما في ذلك التعري الكامل للبدن.**
وليس ذلك من العادات المتأخرة، فالتوحيدي روى لنا في الإمتاع والمؤانسة ما كان يتميز به المجتمع العباسي من حرية تعاطي الجنس مما كان معهودا معلوما ومقبولا.
وكتب الأدب لتزخر بمثل ذلك في كل العصور الإسلامية كم نراه مثلا في الأغاني.وهذا ليس بالمستغرب بتاتا لأن ممارسة الجنس أيا كان ومع أي كان مما لا يرفضه الإسلام ما دام يتم في حرمة الحياة الخصوصية، بينما هذا من المحرم الممنوع تماما على أي وجه كان وصورة في الكتاب المقدس.
ولا شك أن الخصوصية هذه لا تعني ضرورة الانزواء والانغلاق والمحيط المغلق، بل هي أولا وأساسا في ما يراه الشخص المعني مناسبا له ولمن معه ما دام ذلك لا يتعرض لحرية الغير فلا يعتدي عليها.

 إذ لا يأتيها إلا من يرغب في ذلك؛ أما من لا يعرف هذا، فله من المعلقات ما ينبهه إلى ما ينتطره إذا دخلها. لذا فليس هناك إلا الاحترام التام لحرية كل الناس، فلا أحد يعتدي على حرية الآخر.
الجنس في الإسلام من حريات المؤمن
طبعا، من الوهلة الأولى، لعل البعض يستغرب ما يقع بالحديقة المذكورة ويندد به على أنه اعتداء على الأخلاق الحميدة؛ إلا أنه يخطىء الخطأ الفادح في ذلك، لأن الأخلاق الحميدة ليست إلا تلك التي يحترم الواحد فيها الآخر، فهي ليست مرتيطة بتاتا بما يفعله زيد أو عمرو في حياته الشخصية.
إنها تماما كما يأكل الواحد أو كيف يأكل، لا يصبح فيه إخلال بالأخلاق إلا إذا كان هذا الأكل خارج قواعد احترام الآخر. فما دام الإحترام مضمونا، كان التصرف أخلاقيا، أيا كان المأكول أو طريقة الأكل.
طبعا، لقائل أن يعترض فيقول إن هذا الشيء بالإمكان له أن يكون من المحرم، فهل تبقى الحرية قائمة في أكله؟ الإجابة هنا بسؤال للسائل وهي في معرفة ما هي غاية التحريم ومقصده؟ هل هي مجرد المنع والتشفي من الشخص أو في ما ينجر عن ذلك؟
بما أن الإجابة واضحة، على ضوئها يكون الرد وهو أن ما نأكل، إذا لم تكن له أي تداعيات على غيرنا، لا مانع له البتة، إذ يبقى أمره مما يهم الفاعل في علاقته المباشرة بالله. وهذا هو الذي نتجاهله!
إن العلاقة المباشرة بين العبد وخالقه هي التي تميز ديننا عن سائر الأديان، وهي التي ننساها في التقنين والتفنن في الأحكام الزجزية الخانقة للجريات. فلنقلها مرة أخرى: نحن في عملنا ذلك لا نحترم الإسلام وتعاليمه، بل نقلد اليهودية والمسيحية، إذ نتصرف ككنيستهم وبيعنهم بينما لا بيعة ولا كنيسة في الإسلام.
إن الإسلام دين يقدس الذات البشرية وحرية الفرد أيما تقديس، وهو في علميته يعترف بالجنس كمكون أساسي لنفسية الإنسان فيحترم تعاطيه إلى حد أنه لم يمنعه مع الحج حتى فعل ذلك الخليفة عمر الذي منع متعة الحج.
لقد حان الوقت لأن نستيقظ من سباتنا ونخلص ديننا من كل الإسرائيليات التي داخلته ومنها خاصة ما تعلق بالجنس، إذ لا تقدم للمسلمين ما دامت علاقتهم بالجنس على الحالة التي هي عليه اليوم، أي حالة هوس ومرض.
لا بد لنا من تحرير الجنس في بلادنا، فالإسلام لا يحرم الجنس ولا يمنعه، ففي ذلك الخير العميم على نفسيتنا وخاصة نفسية شبابنا المقهور اليوم جنسيا، فإذا به ينقلب متوحشا كما نرى ذلك في داعش مثلا.
لقد أتبث العلم منذ أمد بعيد أن انعدام الجنس وممارسته في الحياة مما يسبب الأمراض النفسية ويمنع النمو العادي للإنسان فيهدم شخصيته. لذا ترى عندنا حالات الهلوسة والانفصام والعصاب وغيرها من الأمراض النفسية عادية، وهي كلها متأتية من انعدام ممارسة الجنس أو انعدام ممارسته بدون خوف ورهبة، في السر والخفاء ومع وخز الضمير.
إن تقدم مجتمعاتنا مرتهن اليوم بإيقاف هذه الحرب العشواء التي نشها على أنفسنا بمنعنا شبابنا من من تعاطي أبسط ما يميز الحياة، ألا وهو الجنس بكل حرية وطلاقة؛ فلا ديننا يمنع ذلك كما تمنعه اليهودية والمسيحية ولا الأخلاق تحد منه ما دام احترام الآخر مضمون. ومثل هذا الاحترام مضمون ولا شك ما دام أن تعاطي الجنس لا مانع له، فالمنع هو الذي يؤدي إلا حالات الكبت الذي يأتي بالاعتداءات على حرية الغير ومنها الاغتصاب وغير ذلك مما تقاسيه مجتمعاتنا باسم ضرورة احترام الدين وهي تهدم الدين والأخلاق بقوانين زجرية غير أخلاقية لأنها غير إسلامية.
فاحترام الأخلاق اليوم هو في احترام حرية البشر في تعاطي الجنس، إذ به قوام الحياة وفي تعاطيه دون رهبة أو خوف الحياة العادية، بله الصحية.
أمثلة على حرية الجنس في الإسلام
لقد آن الأوان لأن نحرر عقلياتنا من الاسرائيليات التي استعمرتها بالعودة إلى أخلاقيتنا الإسلامية السليمة التي فيها حرية الفرد الجنسية مضمونة، فنحن اليوم أشد تزمتا من زمن مضى نعد فيه من غير الأخلاق ما كان من الأمور العادية المقبولة.
ومن هذه الأمور النيك مثلا، وهي كلمة عربية فصيحة لا إخلال بها بالأخلاق؛ وقد كتب العالم الجليل السيوطي فيها كتابه : نواضر الأيك في فوائد النيك.
ومما ترويه كتب الأدب وحتى كتب الفقة والتفسير ما يُنسب قوله إلى عبد الله ابن العباس وهو ينشد شعرا في طريقه إلى الحج لعلنا اليوم نعاقب من يقوله، إذ كان ابن عم الرسول يتغنى بهذا: وهن يمشين بنا هميسا *** ان تصدق الطير ننك لميسا وقد فسر الإمام اين تيمية في منهاج السنة مثل هذا التصرف وغيره مما سأذكره لاحقا بقوله: من العلماء من قال: إنَّ هذا يدل على جواز التصريح باسم العورة للحاجة والمصلحة، وليس من الفحش المنهى عنه.
فما يعد سريعا من الفحش في القول اليوم لم يكن تماما كذلك بالأمس، لأن الفحش الحقيقي في الإسلام هو الفحش في التصرف أساسا، وهو المنهي عليه.
فقد كان الصحابة يستعملون العبارات التي نعدها اليوم سوقية وأخلاقيا نابية. فقد رُوري عن أبي بك كعب شتائم مثل هذه: أعضك الله بأير أبيك وأيضا : أعضض بأيرأبيك. والأير هو العضو الذكري للرجل أو أيضا: أعضض بـظر أمك. والبظر هوالعضو الجنسي للمرأة ومما يذكر في تفسير ذلك ما يلي: عن أبيّ رضي الله عنه أن رجلا اعتزى فأعضه أبي بهن أبيه فقالوا: ما كنت فاحشا قال: إنا أمرنا بذلك. والهن بمعنى الفرج.
وروي عن أبي بكر الشتم التالي: امصص بـبـظـر اللات (البخاري 2731) وروي عن عمر مثله: أعضك الله بـبـظـر أمك (كنز العمال 12/ 675) وليس الحال بالمختلف عند الشيعة بما أنه روي مثلا عن الحسين ما يلي: أكلت بـظـر أمك إن لم تبلغه عني ما أقول له (المطالب العالية للعسقلاني حديث 4581) هذا، وقد روي أن الرسول نفسه استعمل فعل ناك، وهذه الرواية: لما أتى ماعز بن مالك النبي صلى الله عليه وسلم قال له: لعلك قبّلت ، أو غمزت، أو نظرت. قال: لا يا رسول الله، قال : أنكتها. لا يكني، قال: فعند ذلك أمر برجمه. أخرجه البخاري (6824) وأحمد شاكر (مسند أحمد 4/143) ، والألباني (إرواء الغليل 7/355 ) عن عبدالله بن عباس – صحيح.
هذا غيض من فيض مما نجد في كتبنا عن ديننا الصحيح الذي لم يعد يعرفه متزمتو هذا الزمان، إذ أخذوا بالإسرائيليات وتجاهلوا دين الإسلام وما فيه من حريات.
إن الإسلام هو الحرية التامة للمؤمن في علاقة مباشرة مع ربه، إن أخطأ عاقبه ربه أو صفح عنه هو، فلا أحد لغيره فعل ذلك ما دام العبد لم يعتد على حرية غيره التي هي موازية تماما لحريته، لا تتجاوز الواحدة الأخرى.
وهذا هو احترام الآخر في ذاته وحريته المطلقة داخل نطاق حياته الخاصة وفي تصفاته التي لا تعنيه إلا هو ومن معه بها راض.
فهل من غير الإسلام أن نطالب اليوم برفع كل القوانين الجائرة في ميدان الحريات الخاصة؟ ثم هبنا غدا طلبنا مثل ما هو موجود بالحديقة المذكورة آنفا، فهل نتصرف بغير حكمة ونخل بأخلاقيات الإسلام وهذه الحديقة لم تأت بأي جديد عما كان موجودا في حدائق الإسلام في عصر ازدهاره، حيث كانت الحريات فكان الحب وكان العشق والغرام، مما كتب فيه الأئمة والقضاة، كما فعل وأحسن القاضي الجليل ابن حزم في طوق الحمامة.
الهوامش:
* راجع المقال: حديقة لممارسة الجنس شرط عدم الإضرار بالعشب!http://www.okhbir.com/?p=20808
** يمكن مراجعة مقالي بالفرنسية : La nudité n’est pas un péché en islamhttp://nawaat.org/portail/2014/03/11/la-nudite-nest-pas-un-peche-en-islam/
*** يمكن أيضا العودة إلى مقاليّ بالفرنسية : Le sexe n’est pas tabou en islam, une métaphore pour les libertéshttp://tunisienouvellerepublique.blogspot.fr/2013/09/i-slam-religion-postmoderne-1.html#more Les amants de Nador ou servons la cause des libertés en nous embrassant en public ! http://nawaat.org/portail/2013/10/21/les-amants-de-nador-ou-servons-la-cause-des-libertes-en-nous-embrassant-en-public/
* سوسيولوجي تونسي.

دوك فو - المغاربة تينتاحرو بزاف !

0 comments
المغاربة تينتاحرو بزاف !


بقلم : دوك فو


كتحتافل منظمة الصحة العالمية يوم 10 شتنبر باليوم العالمي لمنع الانتحار، باش الناس يهتموا شوية بالخطورة ديال هاد الانتحار اللي كيأثر على المجتمع، و باش يبينو باللي الوقاية هي اهم حاجة باش نقضيو عليه.



الارقام ديال الناس اللي تينتاحرو كتخلع، راه تينتاحرو فالعام اكثر من 800 الف واحد فالعالم كلو، بمعنى كل ثانية واحد تينتاحر.

المعدل العالمي ديال الناس اللي تينتاحرو هو 11,4 لكل 100 الف واحد، و اللي تينتاحرو بزاف هوما الناس ديال اسيا عاد تابعينهم الدول المرفحين عاد موراهم الدول المزلوطة، و الرجالا اللي تينتاحرو هوما اكثر من العيالات بجوج مرات.

فالمغرب العدد ديال الناس اللي تينتاحرو هو 5,3 لكل 100 الف واحد، من بعد ما كان 2,7 يعني العدد ضوبل جوج مرات من 2000 الى 2012.

اللي بغيت غير نفهم كاع الدول ديال العالم، العدد ديال الناس اللي تينتاحرو نقص سنة 2012، الا فالمغرب ارتفع بالضوبل، واش حنا ديما معطلين، تا الحاجة تاتسالي عندهم عاد تتبدا عندنا !

اشنو اسباب هاد العدد اللي ارتفع بالضوبل؟ و علاش المغاربة كينتاحرو أصلا؟
غالبا ما تيكونو الاسباب ديال الانتحار هوما المشاكل المادية و العائلية، حيث مؤخرا تزاد عدد الناس المشومرين و حتى اللي كانوا خدامين لقاو راسهم فالزنقة، و عاد زيد عليهم العدد ديال العيالات البايرات و الرجالا البايرين (تا حد ما يبقا فيه الحال) ، اشنو بغيتي يدير واحد ما مزوجش و ما خدامش و تيبان ليه ما عمرو غادي يتزوج ولا يخدم، من غير ينتاحر.

هاد السنوات الاخيرة ارتفع عدد اللي انتحرو، لأن الحكومة ديال سي بنكيران طبقات سياسة التقشف او ما يصطلح عليه ''بتزيار الصمطة''، و شوفو غير العدد ديال الناس اللي تيحرقو راسهم، و اللي تيديرو اضراب عن الطعام حتى كيدي مول الامانة امانتو.

ايلا درنا عملية حسابية، راه تينتاحر فالعام اكثر من 1600 واحد يعني اكثر من 4 اشخاص فاليومٍ، و راه بزاف، و هاد شي غير المغاربة حيث متدينين، اما كون كاع المغاربة ينتاحرو!

حاجة اخرى, احنا كاع مكنعترفو بالناس لمراض نفسيا و اللي عندهم اكتئاب و اللي مدمنين على الشراب و الحشيش و القرقوبي، هاد النوع ديال الناس خاص نديوهم عند طبيب نفساني اللي متنفكروش فيه، باش على الاقل نقصو من معاناتهم النفسية و نعاونوهم باش يوقفو على رجليهم.


هاد شي كامل ايلا قلناه، غير باش نعرفو فين كاين الموشكيل و نحاولو نقصو من عدد ديال الناس اللي تينتاحرو.


دوك فو - التنونيخ التاريخي

0 comments
بقلم : دوك فو

البارح و انا سارح فالانترنيت و انا لقا واحد المقال عن التاريخ المغربي، و فيه واحد الخريطة ديال المغرب لسنة 1880 تترجع لعهد الحسن الاول. الموهيم هاد الخريطة روناتني فدماغي حيث حدود المغرب فيها من جهة الشرق كانت فايتا وجدة و واصلة لداخل ديال الجزائر، و كانت سبتة و مليلية و جبل طارق تابعا لينا، اما الصحراء المغربية فكانت كبيرة بزاف و فايتا موريتانيا لهيه.



بغيت غير نفهم واحد الحاجة الناس تيتوسعو فهاد الدنيا، و احنا علاش غادين و تنتكمشوا تولين اقزام و ممكن سنافر غير فالحجم حيث السنافر بزاف علينا و علاش احنا ديما تنسمحوا فحقنا؟

سمحنا فجزء كبير من الشرق، و سمحنا فسبتة و مليلية و جبل طارق، و سمحنا فجزء كبير من الصحرا، تالاين غادين بهاد الشي؟

شوفو غير السبليون نهار نزلو شي مغاربة على جزيرة ليلى (اللي هي بالمناسبة كانت ديال المغرب و سمح فيها تاهي) و هي تحيح و صيفطات العسكر ديالها باش يدردكو عليهم، و شوية ما يكون الطايح كثر من النايض لولا تدخل الميريكان اللي بردات خاطر السبليون، مال السبليون ماسمحات فحقها تاهي حيث عارفا راسها ايلا تنازلات غادا تمشي ليها البلاد ديالها.

بغيت غير نعرف علاش احنا منونخين و اشنو اسباب هاد التنونيخ؟

واش هاد التنونيخ راجع لضعفنا التاريخي، يعني بقينا حبيسي الهزائم القديمة اللي عاشها المغرب، و لا لضعفنا السياسي بمعنى معندناش السياسيين في المستوى اللي يحميو هاد البلاد، و لا لضعفنا الديبلوماسي حيث معندناش ديبلوماسيين اللي يدافعوا على المغرب فالمحافل الدولية و يرجعو لو حقو (و ما دافعوا حتى على راسهوم، بحال هاداكشي اللي دارو لوزير الخارجية ديالنا فالمطار ديال فرنسا اللي عراوه باش يقلبوه، خايبة تا فالتعاويد) و لا لضعفنا العسكري مع انه المغرب من الدول اللي مسلحة مزيان و لا ل... و لا ل ....

ايلا بقينا غادين على هاد الحال ديما تنسمحوا فحقنا، شي نهار غادين نلقاو راسنا سمحنا فالصحرا ليبقا لينا منها تاهو و هاد شي ليبقا و لا لا؟

دوك فو - احصاء المزاليط

0 comments
بقلم : دوك فو

هاد الصباح و انا خارج غادي نجيب شي دوا من الفرمسيان بانو ليا اصحاب الاحصاء، و ناري غير البنات هوما اللي خدامين فهاد الاحصاء والدراري مساكن ماعليهومش الله و لا ينتاحرو، الموهيم هادا ماشي موضوعنا.



علاش دايرين هاد الاحصاء فالمغرب؟ الناس ديال اوروبا و ميريكان تايديروه باش اعرفو شحال ولا العدد ديالهوم و شحال كل واحد تايشد ديال الفلوس و شحال تيستهلك و باش يعرفو فين وصلات عندهوم التجارة الداخلية و الخارجية و شحال تينتجو في الصناعة و الفلاحة و باش يعرفو الاثمان ديال المواد الاستهلاكية و ديال وسائل النقل فين وصلات و باش يشوفو واش المعيشة ولات غالية اولا لا.

و لكن فالمغرب موحال هدا هو الهدف ديالهوم، حيث هاد شي باين غير من طريقة استقبال الناس المرفحين لهاد اصحاب الاحصاء، طريقة ديال سيرو تلعبو حدا باب داركوم. هاد الناس المرفحين هوما اللي عارفينها باش منفوخة و تيعرفو باللي هاد الاحصاء مامنو فايدة غير تضييع للوقت و للفلوس.

و كاينا قضية اخرا قالها ليا الواليد و ما تيقتوش تقدر تكون صحيحة، و خصوصا معا هاد المغاربة المساخيط، و هي يعرفو كل واحد شحال تيدخل ديال الفلوس و واش كاري لشي حد و واش عندو شي محل اولا حانوت باش ينزلو على بوه بالضرائب، و باش كملها و جملها الواليد قال لي عنداك تقول لصحاب الاحصاء راني كاري ليك.
اما قضية تيقلبو على الثروة، راه مغادينش ايلقاوها حيث الناس اللي عندهوم الثروة سادين البيبان.

الموهيم هاد شي لي قال الواليد هو اللي صحيح، و غير شوفو الناس لي فكاليفورنيا ديال كازا (ماشي ديال ميريكان) اشنو دارو لصحاب الاحصاء و راه محلوش ليهوم الباب كاع، و باش تعرفهوم مجهدين و واعرين ملي شافو دوزيم جايا تصور تما حل واحد فيهوم الباب و استقبلهم حدا عتبة الدار سمحو ليا الفيلا و كاع ما دخلهم لداخل الفيلا باش ما يعرفوش فين كاينا الثروة ديال المغاربة، واش فهمتوني و لا لا.

دوك فو - ''الايبولا'' و شركات ديال الدوا ''المفترسة''

0 comments
بقلم : دوك فو

غير فقت اليوم و انا نشعل التلفزة و ما لقيت غير الاخبار اللي تتكلم على مرض ''ايبولا'' بحال ايلا غير هاد المرض بوحدو ليكاين فهاد العالم كلو.



واش تتفكرو مرض انفلونزا الخنازير و انفلونزا الطيور ليكانو مصدعين لينا راسنا بيهم هاد السنوات اللي دازوٍ، و غير شركات الدوا باعوا الدوا ديال هاد الامراض لدول العالم كلو و مابقيناش تنسمعو عليهم شي حاجة بحال ما عمرهم كانو.

و خير دليل الصفقة اللي دارت الوزيرة السابقة الزوينة ديالنا ''بادو'' مع هاد الشركات ديال الدوا اللي ضربو فيها الملاير ديال الفرنك.

و دليل اخور هوما الحملات ديال سرطان البزولة، اللي فيه التحاليل اللولين فابور و غير تيكتشفو هاد المرض عند شي وحدا من العيالات تيبداو ينزلو عليها ها التحاليل ديال المعقول لي ثمن ديالهوم غالي و عاد زيد الدوا اللي ثمن ديالو مستحيل ''بحال مهمة طوم كروز''، و اللي تايبيع فيه بنادم اللي قدامو و اللي وراه و في الاخير تيموت و يخلي الديون لولادو.

من هاد شي كامل شكون اللي تيستافد، هوما شركات ديال الدوا اللي تفترس '' ماشي غير تتاكل او صافي'' الاخضر و القاصح.

ها نتوما عقلو مزيان هاد الحملة ديال ''ايبولا'' مغاديش تسالي بيخير راهم تيوجدو لينا فالدقة وغادين يبيعو لينا هاد المر ة ماشي غير دوا واحد راهم خمسة ديال الدوايات و جوج تلقيحات.


شفاء بريطاني من الايبولا بعد علاجه بعقار تجريبي

0 comments

لندن (رويترز) - قال مستشفى رويال فري الملكي في لندن يوم الاربعاء إن المواطن البريطاني الذي أصيب بالايبولا في غرب أفريقيا خرج من المستشفى بعد علاجه بالعقار التجريبي زي-ماب.

وعولج وليام بولي (29 عاما) في وحدة خاصة للحجر الصحي عقب اصابته بالمرض خلال تطوعه للعمل كممرض في سيراليون.
وقال المستشفى في بيان "بعد عشرة ايام من العلاج الناجح في وحدة الحجر الصحي المشدد -وهي الوحدة الوحيدة في المملكة المتحدة- خرج السيد بولي من مستشفى رويال فري اليوم."
وأضاف "نقل جوا إلى المستشفى يوم الأحد 24 اغسطس عام 2014 وعولج بالعلاج التجريبي زي-ماب."
وقال بولي في وقت لاحق للصحفيين في مؤتمر صحفي إنه يعتقد أنه كان محظوظا.
وأضاف "كنت محظوظا من عدة نواح... أولا طبيعة الرعاية التي تلقيتها والتي تختلف تماما عما يحصل عليه الناس في غرب افريقيا في الوقت الحالي رغم أفضل جهود تبذلها عدة منظمات.
"والأمر الثاني أن الأعراض التي أصبت بها لم تتطور إلى أسوأ مراحل المرض."
(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

مُشاهدة المواد الإباحية تعرض الدماغ للانكماش

0 comments
هل تفضي مشاهدة الأفلام الإباحية إلى مشاكل في دماغ الإنسان؟ ذاكَ ما أكدتهُ دراسة علميَّة كشفتْ أنَّ لدى مدمني مشاهدة أفلام البورنو "أدمغةً" أصغر قياسًا بغيرهم، ممنْ لا يقبلُون على مشاهدتها.
تبعًا لذلك، فحجم "دماغ" الأشخاص الذين يدمنون مشاهدة الصور والأفلام الإباحية أصغر، ويظهر أنَّ لديهم تضاؤلا إلى حد الاضمحلال في بعض مناطق الدماغ المرتبطة فعليا بإثارة الشهوة الجنسية، عند مشاهدة مثل هذه الأفلام.
لتلك الأسباب، استجوبت عالمة النفس التربوي، "سمونه كون" و فريقها من معهد "ماكس بلانك" لأبحاث التنمية بتعاون مع "يورغن غلينات" في عيادة الطب النفسي من المستشفى الجامعي "شارتي" في برلين، 64 رجلا من مستهلكي المواد الإباحية الجنسية، وعلاوة على ذلك، قام هذا الفريق من الباحثين بقياس حجم أدمغة هؤلاء الرجال، وفحص وتحليل التفاعلات العصبية في أدمغتهم أثناء مشاهدتهم بعض المواد الإباحية.

تأثير الإباحية على الدافع والسلوك والقرارات
لوحظ أن أدمغة أولئك، الرجال سالفي الذكر، الذين شاهدوا مرارا الأفلام الإباحية، كانت أصغر من نظيرتها لدى من يشاهدونها بصورة نادرة، أو من لا يشاهدونها بالمرَّة. بالإضافة إلى ذلك وجد هؤلاء الباحثون خصوصية مدهشة في أدمغة مدمني الإباحية، حيث إن منطقة مركز المكافأة المسمى بالمخطط (Striatum) التي تؤثر على الدوافع، لديها نشاط اقل مقارنة بالأشخاص العاديين.
الدراسة ذاتها، أبانت ضمورًا وانكماشًا مع الوقت، في المادة الرمادية بدماغ مرتادي أفلام البورنُوـ كمَا وجد الباحثون من "ماكس بلانك" أن المرعب من هذا كله، هو أن الروابط العصبية التي تربط بين منطقة مركز المكافأة أو المخطط، ومنطقة الفص الجبهي الأمامي في الدماغ المسؤولة عن التحكم في سلوكنا والتأثير على قراراتنا، تتدهور نحو الأسوأ مادام الإنسان لم يقلع عن إدمانه مشاهدة الأفلام الإباحية.
يتم تقليل حجم النواة المذنبة (بالاحمر) عند مستهلكي المواد الإباحية.

الأسباب و النتائج غير واضحة
النتائج التي قدمها الباحثون في مجلة "Jama " للطب النفسي، أيدت مواقف معارضي الإباحية، لكن لا ينبغي لمؤيدي الدراسة التفاؤل كثيرا بالنتائج، ففي رسالة بالبريد الالكتروني إلى وكالة الأنباء "رويترز" اعترفت رئيسة فريق الباحثين أنه لا تزال هناك العديد من الأسئلة المفتوحة دون أجوبة إلى حد الآن.
حيث لم يظهر جليا من هذه الدراسة إذا ما كان استهلاك المواد الإباحية يؤدي حقيقة إلى تغيرات ملحوظة في بنية الدماغ، أم أنَّ أولئك المتطوعؤين الـ 64 للدراسة من الرجال، قد شكلت أدمغتهم بتلك الطريقة، لأنهم كانوا أكثر عرضة لمشاهدة المواد الإباحية أكثر من غيرهم.
بيد أنَّ كلا الأمرين واردٌ.، ومع ذلك فقد نجحت "سمون كون" مع فريقها في هذه الدراسة ولأول مرة، في الوصول إلى أدلة تثبت وجود ارتباط بين استهلاك المواد الإباحية وحجم الدماغ، ومقدار نشاط المخ عند مشاهدة الصور والأفلام الإباحية.
حجم ضرر الإباحية الجنسية
في غضون ذلك، أوضحت عالمة النفس التربوي "كون" أنَّهُ لا يوجد إلى حد الآن دليل علمي واضح على ضرر مشاهدة الإباحية الجنسية، ومع كل ذلك صرح "جريجوري تاو" من معهد الطب النفسي في جامعة كولومبيا، في نيويورك على ضوء هذه الدراسة الألمانية "لرويترز" أن كل ما يمارس بشكل مفرط، فهو غير صحي.
*أستاذ باحث بجامعة البرت لودفك بفرايبورغ بألمانيا

تعلمي كيف تجددين الغرام بينك وبينه

0 comments
أجمل ما في العلاقات الزوجية هو كثرة الخلافات التي يليها المسامحة وتجديد العهد، حيث تعتبر الخلافات هي ملح العلاقة الزوجية، ولكي تجددي غرامك بزوجك من غير خلافات وبأساليب سلمية اتبعي ما يلي:
نظّمي مواعيد غرامية: من أسهل الطرق وأقربها إلى إعادة إشعال شرارة الحبّ، هي تنظيمك لمواعيد غرامية مرّة أو أكثر في الأسبوع، فتلتقيان سوياً على العشاء في منزلكما، أو على مشاهدة فيلم رومانسي، مما يتيح لكما اكتشاف بعضكما من جديد وانتباه كلّ منكما إلى مزايا الآخر التي جعلته يقع في حبّه وغرامه.
امسكا بأيديكما: احرصي على أن تمسكي دائماً بيد زوجك، خلال السير في المول، خلال التنزّه بالسيارة، وخلال الجلوس في المنزل، بغضّ النّظر عن بعض المناوشات والمشاكل التي تعانيان منها، فهذه العادة تبني بينكما صلة وثيقة تخترق الروح، وتعيد إليكما مشاعر ظننتما أنّها لن تعود من جديد.
عزّزا الحوار بين بعضكما: كي تتمكّنا من حلّ المشكلات التي تنشأ بينكما والمحافظة على التواصل وهو أساس كلّ علاقة زوجية ناجحة، احرصي على أن تتحاورا، تتحادثا وتتناقشا في الأمور الصغيرة والكبيرة، خذي رأيه في كلّ المواضيع التي تطرأ على بالك وتشغلك والأهمّ ألا تكتمي عنه الأسرار ولا تسكتي عن أيّ تفصيل يُزعجك أو يؤذيك.
استغلّا العطل وأيّام الفراغ: كي لا يرسو الروتين بينك وزوجك، احرصي ألا تنغمسي في مشاغل البيت والغسيل وترتيب الملابس خلال العطل وأيام الفرص، بل حاولا استغلال مثل هذه الأيام النادرة للخروج في رحلة معاً، ربّما استئجار غرفة على البحر أو التنزّه كالعشّاق.

جميع الحقوق محفوظة المجلة العلمية ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy | أنضم ألى فريق التدوين